الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

.: عدد زوار المنتدى :.

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» معهد تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها
الأحد يناير 10, 2016 8:28 am من طرف bf321

» عمادة الدراسات العليا
الأحد يناير 10, 2016 8:27 am من طرف bf321

»  المكتبة الرقمية
الأحد يناير 10, 2016 8:26 am من طرف bf321

» جامعة المدينة العالمية ورسالنها السامية
الأحد يناير 10, 2016 8:25 am من طرف bf321

» جامعة المدينة العالمية
الأحد يناير 10, 2016 8:24 am من طرف bf321

» كلية العلوم الإسلامية
الأحد يناير 10, 2016 8:24 am من طرف bf321

» كلية العلوم المالية والإدارية
الأحد يناير 10, 2016 8:23 am من طرف bf321

» مجمع مجلةجامعةالمدينةالعالميةالمحكمة
الأحد يناير 10, 2016 8:21 am من طرف bf321

» وكالة البحوث والتطوير
الأحد يناير 10, 2016 8:21 am من طرف bf321

أفضل 10 فاتحي مواضيع
pipo619
 
الالماني الحديدي
 
راضية عن حالي
 
المدير العام
 
bi958
 
bf321
 
manal96
 
عودة الغائب
 
rachid
 
mounder
 
أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع
أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر
مرحبا أيها الزائر الكريم, قرائتك لهذه الرسالة... يعني انك غير مسجل لدينا في المنتدى .. اضغط هنا للتسجيل .. ولتمتلك بعدها المزايا الكاملة, وتسعدنا بوجودك

شاطر | 
 

 خطوات لحمايه طفلك من حساسيه الصدر

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
راضية عن حالي
عضو (ة) نشط (ة)
عضو (ة) نشط (ة)
avatar

الأوسمة الأوسمة :



عددالمساهمات عددالمساهمات : 131
نقاط التميز نقاط التميز : 304
السٌّمعَة السٌّمعَة : 11
انثى
الدولة الدولة :
المتصفح المتصفح : chrome
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 07/09/2011
العمر العمر : 28

مُساهمةموضوع: خطوات لحمايه طفلك من حساسيه الصدر   الإثنين أغسطس 12, 2013 8:03 am

خطوات لحمايه طفلك من حساسيه الصدر
















بعض الممارسات التي نقوم بها في حياتنا اليومية، قد تضر بالأطفال، وربما ينتج عنها حساسية صدر لديهم، 
ولأن هذه الممارسات عادية جداً نحن نغفلها، ولا نتوقع أن ضررها يصل إلى هذا الحد، 
تحدثنا مع د.مجدة العيوطي أستاذة طب الأطفال بكلية الطب جامعة القاهرة عن هذا النوع من الحساسية، 
وأعراضها وعلاجها وطرق الوقاية منها. 
حساسية الصدرهي ضيق في الشعب الهوائية نتيجة للتعرض لمهيج يتسبب عنه التهاب في جدار الخلايا، 
وتورم وتكوين مخاط كثير؛ مما يؤدي إلى شعور الطفل بضيق في التنفس وسعال. 
أما عن أعراضها فهي زيادة السعال في فترة الليل أكثر، تبدأ عادة بعد الإصابة بنزلات البرد، 
وتستمر لفترة طويلة تزيد على 3 أسابيع، وتكون متكررة وأحياناً تظهر عند البعض في فصل الشتاء، 
وعند البعض الآخر في الصيف يصاحبها أزيز وصفير في الصدر، وصعوبة في التحدث، 
وزرقة في الشفايف. وقد يتسبب ذلك في كثرة غياب الطفل من المدرسة. 
خطوات الوقاية 
هناك بعض الخطوات التي إذا اتبعتها الأم تقي طفلها من هذا النوع من الحساسية منها: 
1. عدم التعرض للتدخين، حيث يجب ألا يدخن أحد أفراد الأسرة في المنزل وليس شرطاً الغرفة التي يوجد بها الطفل، 
فرائحة الدخان تلتصق في المكان، وفي الملابس وحتى الشعر، وتأخذ بضعة أشهر؛ لكي تزول نهائياً. 
2. تعرض مراتب البيت والوسائد والبطانيات والموكيت والسجاد والستائر القطيفة للشمس بصفة مستمرة، 
أو تعرضها لدرجة حرارة ساخنة جداً من قبل المكيف أو المدفئة؛ للوقاية والتخلص من حشرة الفراش، 
أو ما يسمى بـ«العثة» المسببة لحساسية الصدر، فهي لا تتواجد على الجسم، ولكنها تفرز فضلات ذات الرائحة الكريهة، 
ويجب غسل المفروشات بماء ساخن كل أسبوع، وكذلك الملابس التي تحتوي على قطيفة أو وبر أو فرو، 
وتغطية المراتب والوسائد بالبلاستيك؛ لتجنب الرائحة. 
3. إبعاد الطفل عن الغرفة أثناء وبعد نظافتها من التراب لمدة ساعتين سواء كان هذا بواسطة المكنسة الكهربائية، 
أو بالنفض اليدوي؛ لأن الاثنين يهيجان «العثة»، وتتطاير مع تراب المنزل، فجرام تراب المنزل الواحد يحتوي 
على 19 ألف حشرة، وكل حشرة تنجب 80 حشرة أخرى قبل موتها. 
4. إبعاده عن الروائح النفاذة مثل: البرفانات، معطرات الجو، البخور، مواد التنظيف والشي والقلي، 
مسببات التلوث البيئي مثل عادم السيارات ونشارة الخشب ومواد الدهان والطباشير. 
5. تطعيم الأطفال ضد الإنفلونزا كل موسم؛ لتجنب الالتهابات الشعبية الفيروسية. 
6. تجنب تربية الحيوانات والطيور، التي تحتوي على ريش أو شعر مثل القطط والعصافير. 
7. العناية بنظافة الألعاب التي تحتوي على فرو مثل «الدباديب»، وتقليل اللعب بها. 
8. تجنب تناول الأدوية التي تهيج الرئة مثل: البروفين، الفولتارين، والأسبرين. 
9. هناك بعض أنواع الطعام، التي قد تسبب حساسية للطفل، ولكن قد تختلف نسبة التحسس 
من شخص لآخر لنفس نوع الطعام؛ لذلك على الأم أن تلاحظ نوع الأكل الذي قد يظهر بعد تناوله حساسية على ابنها وتمنعه، 
وأكثر المأكولات شيوعاً في ذلك، وتغفله الأمهات الفول السوداني. 
10. تشجيع الطفل على ممارسة الرياضة، وخصوصاً «السباحة»؛ لأنها تساعد على التخلص من حساسية الصدر، 
حيث إنها تساعد على توسيع الشعب، وتجنب القيام بأي مجهود زائد بدون «إحماء»؛ حتى لا يحدث نهجان، أو ما يسمى بـ«أزمة المجهود». 
طرق العلاج 
أشارت د.مجدة إلى أن الحساسية بشكل عام قد تكون بسبب العوامل الوراثية، وهنا لا محالة من الإصابة بها. 
أما طرق علاج الحساسية فإنها تتم على مرحلتين: 
1- جزء مهدئ يطلق عليه «موسعات الشعب»؛ لتوسيع ما تسببه الحساسية من ضيق، 
ويؤخذ أثناء الحالة الحادة فقط. 
2- جزء وقائي يؤخذ عند الشعور بتحسن، ويستمر لفترة طويلة؛ ليمنع حدوث الالتهاب المزمن في الشعب، 
ولا يجب أن يؤخذ أثناء الحالة الحادة. 
وأدوية حساسيةالصدرتختلف من أشربة وأقراص وبخاخات، ولكن يفضل البخاخات كعلاج؛ 
لأنها سريعة المفعول تصل إلى الرئة فوراً مثل قطرة العين، كما أن تركيزها يكون أقل من باقي أنواع العلاج، 
وبالتالي تقل أعراضها الجانبية، ولا داعي لمقولة: «إن الطفل سوف يتعود عليها»؛ لأنها خاطئة، 
فهي مثل أي دواء يؤخذ عن طريق الفم أو الجلد أو الشرج.








الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
خطوات لحمايه طفلك من حساسيه الصدر
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ابراهيم الناصري :: > > > منتدى الطفل والطفولة :: ركن أمومة و طفولة-
انتقل الى: